تعرف على أهم بروتوكولات الشبكة

 

في تكنولوجيا اليوم، يتواصل العديد من المستخدمين مع بعضهم البعض من خلال أجهزة متعددة. هناك حاجة إلى مجموعة من المعايير والأطر المتسقة للتواصل الفعال والمنتظم؛ الأطر الثابتة التي تحدد كيفية تواصل المستخدمين والأجهزة مع البيانات والتحكم في سلوك الجهاز. تُعرف هذه المجموعة من المعايير ببروتوكولات الشبكة.


بروتوكولات الشبكة  network protocols، بعبارات بسيطة، هي مجموعة من القواعد والمعاييرالمستخدمة للتحكم في الاتصالات وتنظيمها. يجب على جميع الأجهزة والمستخدمين الذين يتواصلون مع بعضهم البعض على الشبكة اتباع البروتوكول. مجموعة العمليات في الشبكة التي تؤدي إلى تنظيم الخدمات والخدمات أثناء اتصال مختلف المستخدمين، هي المسؤولة عن بروتوكولات الشبكة.


بروتوكولات الشبكة هي واحدة من القضايا الرئيسية في هذا المجال. بشكل عام، الإلمام ببروتوكولات الشبكة وأنواعها يساعد على فهم واستخدام الشبكات المختلفة مثل الإنترنت بشكل أفضل؛ ولكن بالنسبة لأولئك الأشخاص الذين يشغلون مناصب مشرفي المواقع أو لديهم نشاط احترافي في مجال شبكات الكمبيوتر، فإن هذه المشكلة ذات أهمية مضاعفة.


أنواع بروتوكولات الشبكة في طبقات الاتصال المختلفة

من بين بروتوكولات الشبكة، يرتبط بعضها بطبقات layers الشبكة والنقل. تعتبر البروتوكولات التي تقع في هاتين الطبقتين مهمة للغاية ولها ثلاث عمليات رئيسية: 

بروتوكولات الموثوقية Reliability Protocols؛ تسهل هذه البروتوكولات على المستخدمين الوصول إلى الشبكة ومواردها، وتساهم في سهولة استخدام موارد الشبكة.


بروتوكولات الاتصال Connection Protocols

تلعب هذه البروتوكولات دورًا في الاتصال وتبادل المعلومات (تبادل البيانات) الذي يتم من خلال هذه البروتوكولات. 

بروتوكولات التوجيه تعتبر بروتوكولات التوجيه من أهم أنواع بروتوكولات الشبكة. تستخدم أجهزة التوجيه هذه البروتوكولات لتوجيه الشبكة والاتصال بها. بالإضافة إلى البروتوكولات المذكورة المتعلقة بطبقات الشبكة والنقل، ترتبط بعض البروتوكولات أيضًا بطبقات التطبيق والعرض التقديمي وSession layers. تم تصميم هذه البروتوكولات لأغراض مهمة وتلعب دورًا في:


الوصول إلى ملفات مختلفة ونقلها

إنشاء اتصال من المحطة

ارسل بريد الكتروني

إنشاء الوصول إلى موارد الشبكة والتحكم فيها عن بُعد أو إجراء عن بُعد

إدارة وتنظيم الشبكة

إنشاء واستخدام العمليات بشكل تفاعلي وعملي

تحديد إطار عمل للبيانات له الوظيفة المناسبة ليناسب الاحتياجات والتطبيقات.

 

TCP / IP أو بروتوكولات TCP / IP

تستخدم الأنظمة المترابطة في الشبكات لغة مشتركة لهذا الاتصال؛ مثل اللغة الإنجليزية، التي هي الآن لغة الاتصال العالمية في العالم. أهم شيء بخصوص عناوين البروتوكولات وكيفية عملها هو تعلم اللغة المشتركة بين الأنظمة على الشبكة. TCP / IP، والمختصر باسم بروتوكول التحكم في الإرسال / بروتوكول الإنترنت، هي اللغة الشائعة للأنظمة على الشبكة وهي نفس لغة اللغة الإنجليزية.


يجب أن تتحدث TCP / IP للتواصل عبر الشبكة. يعد بروتوكول TCP أحد أهم بروتوكولات الاتصال والتحكم في طبقة النقل ويعتبر IP هو الركيزة الأساسية للوصول إلى موارد الشبكة.


IP أو بروتوكول الإنترنت هو العنوان الذي يمكن من خلاله توصيل موارد الشبكة؛ عناوين IP موجودة في إصدارات IP 4 و IP 6. عنوان IP هو رقم ثنائي 32 بت مخصص لنظام في شبكة TCP / IP. في الواقع ، يتكون عنوان IP من أربعة أجزاء ثنائية (أصفار وأخرى) والتي ، إذا تم تحويلها إلى رقم عشري، ستتحول إلى عناوين IP مألوفة لنا. يتم فصل هذه الأقسام بنقطة (.).


فئة أخرى موجودة بجوار IP هي Subnet Mask. تتكون أقنعة الشبكة الفرعية، مثل البنية الثنائية لـ IP، من أصفار وآحاد. بشكل عام، يتكون قناع الشبكة الفرعية من جزأين: 

الأجزاء التي تتكون بالضرورة من الرقم 1، والأجزاء التي تتكون بالضرورة من الرقم 0.


الأجزاء التي تتكون من 1 هي الأجزاء التي لا تتغير. هذا يعني أن هذا الجزء يعتبر جزءًا ذا قيمة. يمكن تحقيق استقرار هذا الجزء باستخدام عامل التشغيل ANDing. قد تتغير الأجزاء المكونة من 0.


جزء الشبكة، المعروف أيضًا باسم Net ID، هو جزء من العنوان يمثل الجزء الثابت من الشبكة. من ناحية أخرى، يُظهر قسم Node Portion، المعروف أيضًا باسم معرف المضيف، الجزء المتغير من العنوان.


لمعرفة أي جزء من قناع الشبكة الفرعية subnet mask هو جزء ثابت وأي جزء هو جزء متغير، نحتاج إلى استخدام عامل يسمى عامل التشغيل ANDing. يعمل هذا العامل بطريقة تجعل الصفر مع أي قيمة أخرى (صفر وأي قيمة) مساويًا للصفر؛ واحد وواحد يساوي 1. على سبيل المثال، إذا كان جزء من subnet mask بالنسبة لنظام ما يساوي: 11111111 والجزء المقابل له في IP يساوي: 10101100، باستخدام عامل التشغيل ANDing، المكافئ الثنائي لنفس الجزء في الشبكة المعرف يساوي 10101100.


كلمات مفتاحية: