ما هو Lean Startup وكيف سيجعل عملك ناجحًا؟


إذا كنت معتادًا على عالم الشركات الناشئة، فربما تكون قد سمعت أن أكثر من 90٪ من أفكار الأعمال الجديدة تفشل في الأشهر القليلة الأولى من عملها. تجد الشركات الناشئة في Lean أسباب فشل هذه الشركات وتساعد أصحاب الفكرة بطريقة ما على تقليل مخاطر فشلهم. إذا كنت تتطلع أيضًا إلى بدء عمل تجاري جديد وناجح، فستساعدك قراءة هذا المقال كثيرًا.


ما هو Lean Startup؟

واحدة من أكثر الميزات وضوحًا لأي عمل جديد وبدء تشغيل هي مخاطره العالية. نظرًا لأن فكرة هذه الشركات عادة ما تكون جديدة أو أنها تقدم خدمات حالية بطرق جديدة، فقد لا تكون قادرة على المنافسة بشكل جيد مع المنتجات والخدمات الحالية. 

كما ذكرنا أعلاه، تفشل أكثر من 90٪ من الشركات الناشئة في بداية عملياتها. العديد من هذه الشركات لديها خطط قوية للغاية، وفرق عمل محترفة واستثمارات كافية، ولكن ما سبب فشلها؟

إحدى المشكلات التي أغفلت العديد من هذه الشركات غير الناجحة هي كيفية استجابتها لملاحظات العملاء. تحتاج إلى معرفة ما إذا كان منتجك وخدمتك يمكن أن يحظى بمكانة جيدة بين العملاء والمجتمع المستهدف أم لا ؟ يخبرك Lean Startup بقياس ذلك من خلال إعداد نموذج أولي بسيط لمنتجك أو خدمتك أولاً وتقديمه إلى مجتمع مستهدف صغير. يمكن لفحص كيفية استجابة العملاء للتعليقات أن يقطع شوطًا طويلاً نحو الإجابة على أسئلتك.

تعد طريقة اختبار الدخان واحدة من أكثر الطرق شيوعًا المستخدمة في الشركات الناشئة. بهذه الطريقة، يقدم أصحاب فكرتهم أو منتجهم أو خدمتهم أنفسهم في موقع ما هو إلا صفحة ولا يوجد أي شيء آخر فيها. بمساعدة هذا الموقع، يمكنك تتبع حالة زيارات الموقع والعملاء.

بمساعدة هذا الموقع، ستكتشف ما إذا كان أي شخص مهتمًا بفتح الصفحة التي تريدها؟ هل يحتاجها؟ هل سيحاول أي شخص شراء منتجاتك أو خدماتك؟ قد يبدو هذا الاختبار بسيطًا بعض الشيء للوهلة الأولى، ولكن تحليل سلوك العميل سيساعدك في الحصول على رؤية أفضل بكثير لكيفية تصرف السوق والعملاء ونجاح أو فشل عملك.


من أين جاء Lean Startup؟

يعود خط بدء التشغيل إلى عام 2011 بواسطة إريك رايس. بدأ إريك شركته الخاصة، ولكن على الرغم من إنفاق الكثير من الوقت والطاقة لإنتاج النموذج الأولي، إلا أن وجود فريق محترف ورأس مال كافٍ يفشل. يعزو إريك فشله إلى عدم فهم السوق والعميل. نشر إريك أبحاثه ونتائجه في Lean Startup في نفس العام، والذي أصبح أحد الكتب الأكثر مبيعًا في عام 2012.

في هذا الكتاب، يتحدث إريك عن فشل الشركة هناك. الشركة لديها رأس مال مسجل مرتفع ومئات الموظفين. أطلقت الشركة منتجات احترافية بعد سنوات من الفشل. على الرغم من الأسباب المختلفة لهذا الفشل، يذكر إريك أن المنتج لم يتمكن من العثور على مكانة جيدة في السوق لأنه لم يستطع تلبية الاحتياجات الحقيقية للعملاء. 

استطاع هذا الكتاب إحداث تغيير كبير في عالم الأعمال. فضل العديد من مالكي الأفكار، بدلاً من القفز إلى الماء وبدء أعمالهم التجارية برأس مال كبير، تسويق منتجهم وفكرتهم أولاً بحجم أصغر، وتقييمها، ثم الحصول عليها بمخاطر أقل. وابدأوا عملهم.


خطوات مختلفة Lean Startup

بمجرد أن نكون على دراية بمفهوم الشركات الناشئة الجديدة بشكل عام، فمن الأفضل أن نعرف أن الشركات الناشئة الخطية تتم في عدة خطوات. يقول باحثو الأعمال إن Lean Startup يتكون من ثلاث مراحل من البناء والقياس والتعلم. الهدف من هذه الدورة هو تحويل أبسط نموذج أولي إلى أفضل نتيجة نهائية مبدئية من خلال قياس سلوك العميل. في كثير من الحالات، تسببت نتيجة هذه الدورة في تغيير صاحب الفكرة كثيرًا في فكرته الأصلية والدخول في مرحلة أخرى تمامًا. 

في دورة التكرار، سيتم أولاً تحديد ومعالجة عيب واحد أو أكثر من المنتجات أو الأفكار. ثم في الدورة التالية، يتم إدخال المنتج أو الخدمة المعدلة ويتم تحديد العيوب المحتملة التالية وإصلاحها. بتكرار هذه الدورة عدة مرات، ستصل أخيرًا إلى المنتج أو الفكرة التي تم وزنها من جميع الجوانب وتم القضاء على عيوبها المحتملة. هذا سوف يقلل بشكل كبير من خطر الفشل. في خط بدء التشغيل في هذه الدورة، سيتم قياس العديد من القضايا مثل قدرات المنتج، والتسعير، وقنوات التوزيع، واحتياجات العملاء، والمنافسين، وما إلى ذلك.

كما ذكرنا أعلاه، فإن الخطوة الأولى Lean Startup هي مرحلة البناء. في هذه الخطوة، تقوم ببناء النموذج الأولي الخاص بك وتقديمه لمجتمع مستهدف صغير. بالطبع، ضع في اعتبارك أن أبسط نموذج أولي لا يعني بناء منتج بقدرات منخفضة، ولكنه يعني أنه يمكنك تنفيذ جميع الإمكانات والميزات التي تريدها بأبسط تصميم.

بعد إجراء الدور، حان الوقت لتقديم المنتج أو الخدمة وتلقي التعليقات من العميل. القياس هو الخطوة الثانية التي تحلل سلوك العميل. نتيجة لذلك، سيزداد قياس معلوماتك المفيدة بشكل كبير وستدخل مرحلة التعلم. يمكنك اختبار الفرضيات التي لديك في أي مرحلة حتى تحصل على أفضل حل ونتيجة ممكنة.


Lean Startup وخطة العمل

بالنسبة للعديد من الأشخاص، سيكون السؤال هو ما إذا كان Lean Startup يمكن أن يحل محل خطة العمل. الجواب على هذا السؤال هو لا. يحتاج كل عمل إلى خطة عمل لبدء عمل تجاري والتنبؤ بالنجاح أو الفشل. في هذه الخطط، عادةً ما يشرحون ويتنبأون بالربح والتدفق المالي للأعمال والإيرادات المتوقعة. 

النقطة الغامضة في هذه الخطة هي أن رائد الأعمال قد أعد هذه الخطة دون النظر إلى العوامل الفعالة والخارجية وتعليقات العملاء، ومن المفترض أنه قادر على التغلب على جميع التحديات التي يواجهها. 

كالعادة، تبدأ الشركات الناشئة برأس المال الأولي إذا كانت الفكرة قادرة على إقناع مالكي رأس المال بالاستثمار. بعد بدء عمل تجاري، وقضاء ساعات من العمل والوقت، قد لا يتمكن المنتج أو الخدمة من جذب العملاء والنجاح. بعد بضعة أشهر من النشاط، قد يدرك رواد الأعمال عيوب منتجهم أو الاحتياجات الحقيقية للعملاء، والتي تأخرت بالطبع قليلاً وفشلت الشركة الناشئة. لذلك، من الأفضل أن تكون قادرًا على الحصول على المساعدة من Lean Startup جنبًا إلى جنب مع خطة العمل لضمان نجاح فكرتك إلى حد كبير.


مزايا Lean Startup على الشركات الناشئة

حتى الآن، نحن على دراية بمفهوم Lean Startup وخطواته. الآن نريد أن نعرف ما هي المزايا الخاصة للشركات الناشئة مقارنة بأفكار الأعمال الأخرى.

الميزة الأكثر أهمية للشركات الناشئة مقارنة بالأعمال القديمة هي زيادة فرص النجاح. في الواقع، يمكنك أن ترى بشكل موضوعي كيف يستجيب العميل لمنتجك أو خدمتك، ويصلح عيوبه، ويبدأ نشاطًا تجاريًا ناجحًا.

نقطة أخرى هي أن الاستثمار في فكرة بمنظور مدته 5 سنوات قد يكون صعبًا وبعيد المنال بالنسبة للعديد من المستثمرين. إذا زودت المستثمرين بنسخة عملية، وإن كانت صغيرة، وصلت إليها في الجزء السفلي من Lean Startup، فمن المرجح أن يتواصلوا مع فكرتك ويستثمروا فيها.


الانتباه إلى الملاحظات هو أهم مفتاح لنجاح Lean Startup

كما ذكر أعلاه أن أهم ميزة للشركات الناشئة على Lean هي الاهتمام باحتياجات العملاء. نتيجة لذلك، فإن أحد أهم أسباب نجاح Lean Startup هو قياس ملاحظات العملاء بسرعة. 

يجب أن تكون قادرًا على تشكيل فريق متخصص لتلقي ملاحظات العملاء وتكون قادرًا على تصنيف وتحليل ملاحظاتهم. يجب أن يكون فريقك قادرًا على تحديد مشكلات العملاء الأكثر شيوعًا وتحديد طرق معالجتها. يحتاج فريقك أيضًا إلى أن يكون قادرًا على تحديد نقاط القوة في المنتج أو الخدمة للتركيز عليها بشكل أكبر.

كيف تتفاعل بشكل فعال مع العميل وسرعة العمل في الاستجابة لعوامل النجاح في هذه المرحلة من Lean Startup هو شيء يجب أن توليه اهتمامًا خاصًا.


هل Lean Startup مخصص للشركات الصغيرة والأفكار الجديدة فقط؟

من المثير للاهتمام معرفة أنه نظرًا للزيادة الحادة في المنافسة وبالطبع الزيادة في تكاليف إنتاج المنتجات، فقد تحولت حتى الشركات الكبيرة التي لديها سنوات من الخبرة المهنية في مجالها إلى شركات ناشئة. بدلاً من إنفاق الكثير من المال لإنتاج منتج جديد لا يعرفون كيف يتم استقباله بشكل جيد، تفضل هذه الشركات استخدام الشركات الناشئة القائمة لقياس اهتمام العملاء ثم إدخال منتجهم النهائي في بيئة تنافسية ذات مخاطر أقل.

تدرك هذه الشركات أنه إذا لم يكن لأحدث منتجاتها مكانة جيدة في السوق التنافسي، فسيتم التشكيك في اسم الشركة بشكل عام وستقل مكانتها في السوق بشكل كبير.


ما مدى شهرة Lean Startup؟

قد تتساءل عما إذا كانت الشركات الناشئة في Lean هي مفهوم وظاهرة شائعة في عالم الأعمال والشركات الناشئة. للإجابة على هذا السؤال، يجب أن نقول إنه صحيح أن Lean Startup دخلت عالم الأعمال التجارية والأفكار الريادية لبضع سنوات فقط، ولكن في هذه الفترة القصيرة، تمكنت من العثور على مكانة جيدة جدًا في هذا الوادي.

اليوم، يتم تدريس مبادئ Lean Startup في أكثر من 30 جامعة أعمال حول العالم، وأصبحت دوراتها عبر الإنترنت، والتي تُعقد على موقع Udacity، واحدة من أشهر الدورات التدريبية عبر الإنترنت. أيضًا، في العديد من المدن حول العالم، لا سيما في البلدان المتقدمة، تم تشكيل منظمات مثل Startup Weekend لتعليم عشرات المئات من رواد الأعمال أساسيات Lean Startup كل أسبوع وتبادل أفكارهم وخبراتهم مع بعضهم البعض. 

تظهر هذه الأحداث أن Lean Startup الآن ليس فقط فئة معروفة وشائعة، ولكن في السنوات القليلة القادمة ستصبح ظاهرة واسعة الانتشار وشائعة في عالم الشركات الناشئة والاستثمار وريادة الأعمال.


Lean Startup هو مفهوم جديد ولكنه مطور في عالم الشركات الناشئة وريادة الأعمال والذي يمكن أن يقلل بشكل كبير من مخاطر الفشل. في هذه الطريقة، يتم أولاً تقديم النموذج الأولي للمنتج بحجم صغير إلى المجتمع المستهدف لتحديد ملاحظات العملاء. في ثلاث خطوات للبناء والقياس والتعلم، يمكن لأصحاب الأفكار إيجاد وإصلاح المشاكل المحتملة بفكرتهم ومنتجهم. نتيجة لذلك، سيتم تسويق المنتج بأعلى كفاءة ونجاح بكميات كبيرة. 


كلمات مفتاحية: