ما هو المنظور الفردي ولماذا هو مطلوب؟


مطلوب التخطيط الدقيق والتركيز العالي لتحديد وتحقيق الأهداف الفردية قصيرة الأجل وطويلة الأجل. في هذا الصدد، يمكن أن يساعدك المنظور الشخصي على لعب جميع أدوارك في المجال المهني والشخصي بعناية وإقامة توازن في جوانب مختلفة من حياتك. لكن ما هو المنظور الفردي ولماذا نحتاجه؟

تحديد الهدف هو الخطوة الأولى في تسجيل رؤية فردية


ما هو المنظور الفردي؟

الرؤية الشخصية هي ملخص لأهدافك وخصائصك وقدراتك الرئيسية: يجب أن تحدد الرؤية الشخصية هدفك الرئيسي في 25 إلى 35 كلمة.

يمكن أن يشمل هذا الهدف عدة أشياء. على سبيل المثال، يمكنك اختيار التقدم الوظيفي وأن تصبح الرئيس التنفيذي الأول لشركة معينة، أو اجتياز امتحان القبول أو الهجرة أو اجتياز الاختبارات كهدف رئيسي.

يمكن أن يساعدك وضع رؤية شخصية واضحة ودقيقة على العمل بدقة وفعالية لتحقيق هدفك النهائي. يمكن أن يساعدك وجود مثل هذا المنظور الفردي في التغلب بسهولة على تحديات الوظيفة والتغيرات في سوق العمل وتحويلها إلى فرصة.

 قم بمراجعتها يوميًا: اكتب رؤيتك الشخصية في دفتر ملاحظات واحتفظ بها في مكان محدد؛ بحيث يمكنك رؤيتها عادة. يمكن أن يكون المنظر الشخصي الخاص بك على مكتب في مكتبك، ويمكن أن يكون في درج بجانب السرير أو يمكنك الاحتفاظ به في مكتبتك الشخصية. يمكنك كتابة رؤيتك الشخصية على بطاقات الملاحظات ومراجعتها بانتظام.

دع منظورك الشخصي يتحكم في قراراتك الأكثر أهمية: استخدم هذا المنظور لاختيار المكان الذي تعيش فيه، ودائرة الأصدقاء المقربين، ومكان عملك، ودوراتك التدريبية. سيساعدك هذا على اتخاذ قرارات تتماشى مع أهدافك. يساعدك الاهتمام بمنظورك الشخصي أيضًا على توفير الوقت والطاقة.


لماذا نحتاج إلى منظور فردي؟

تحديد منظور شخصي ومهني: إذا كنت لا تعرف ما تريده في حياتك الشخصية، فلا يمكنك تحديد أهدافك بوضوح في حياتك المهنية. يمكن أن يساعدك المنظور الشخصي في تحديد قيمك الشخصية وأهدافك وتطلعاتك بشكل أفضل ثم تكييف حياتك المهنية وفقًا لها.

نجاح واضح والتخطيط لتحقيقه: إذا لم يكن لدينا تعريف واضح للنجاح، فإن أي جهد سيذهب سدى. يجبرك تحديد رؤية شخصية على تحديد أهدافك وتسجيلها بوضوح. يمكنك تقسيم أهدافك إلى قصيرة المدى وطويلة المدى. بمجرد تحديد هذه الأهداف، يمكنك التخطيط لتحقيقها بذكاء.

التقليل من عوامل الإلهاء والفشل: منظور فردي يساعدك على تحديد عوامل الإلهاء والفشل بشكل صحيح. يتجنب هذا المنظور الإجراءات والقرارات غير المجدية التي تمنعك من تحقيق أهدافك، ويحدد الانحرافات في تحقيق أهدافك.

التحفيز لتحقيق الأهداف: يساعدك امتلاك منظور فردي على التطلع إلى الأمام وعدم الوقوع في فخ الندم والأخطاء. لتحقيق النجاح، يجب أن تتطلع دائمًا إلى المستقبل. يجب ألا تدع الأخطاء تثبط عزيمتك أو تجعلك تندم على ذلك. إذا كان لديك منظور شخصي محدد، يمكنك التركيز على ماهية لعبتك النهائية وتقبل أخطائك كجزء من حياتك وتجربة النمو.


كلمات مفتاحية: