كيف تكون لديك شركة ناشئة ناجحة؟


الشركة الناشئة هي استثمار تم تكوينه من قبل مؤسسيها حول فكرة أو مشكلة ذات تأثير كبير أو فرصة اقتصادية مربحة. في معظم الحالات، يبدأ التطوير الحقيقي حتى قبل الاستثمار في البحث عن فكرة أو مشكلة مهمة تستحق الحل وبناء فريق ملتزم.

يجب أن يكون لدى الفريق وجهات نظر مشتركة ومتسقة لجعل الرؤية حقيقة. هدف مؤسسي الشركات الناشئة هو إنشاء فريق ملتزم بالمهارات والقدرة اللازمة لتقييم المشكلات أو الحلول الأولية والمنتج أو السوق الأولي، قبل توسيع نطاقها كشركة والدخول في عمل مستدام.

لذلك بالإضافة إلى العملية المبتكرة، من الفكرة إلى إنتاج المنتج ونموذج العمل، تحتاج الشركات الناشئة أيضًا إلى فريق ملتزم ومتطور لتنمو كلاهما في وقت واحد لتصبح شركة حقيقية ومتنامية. يمكن لهذا العمل أن يكتسب ائتمانًا وتصبح شركة كبيرة بدعم من هذين العاملين.

الشركة المستقلة هي كيان مكتفي ذاتيًا لا يعتمد على أي شخص أو منظمة أخرى. يتم تضمين جميع المعارف والقيم والاستراتيجيات بشكل دائم في هذه المجموعة، بحيث يمكنها الاستمرار في العمل والازدهار والاستدامة المالية وخلق قيمة للعملاء والمساهمين والأفراد الرئيسيين الآخرين. 


متى يتم التعرف على شركة كشركة ناشئة؟

بموجب القواعد الجديدة في أوروبا والولايات المتحدة، يتم الاعتراف بالكيان على أنه شركة ناشئة حتى عشر سنوات بعد تسجيله وبدء تشغيله. ومع ذلك، كانت القواعد القديمة تنص على حد مدته سبع سنوات. وبالمثل، إذا كان حجم مبيعات الكيان أقل من 150.000 لكل سنة مالية منذ أن تم تسجيل الشركة، فيمكن اعتبارها شركة ناشئة. في بعض البلدان، تُعفى الشركات الناشئة من دفع الضرائب بشروط معينة. قد تختلف هذه الشروط حسب البلد والقوانين الاقتصادية لمنطقة العمل.


الخطوات الأساسية لبدء التشغيل

هناك عدة خطوات وجوانب لبدء شركة ناشئة تحتاج إلى أخذها في الاعتبار بعناية. فيما يلي بعض المؤشرات الأساسية لبناء شركة ناشئة ناجحة.


اتخاذ قرارات مالية ذكية

يجب أن تنفق نقودًا لبدء شركة ناشئة، ولكن عليك التفكير بعناية في كيفية إنفاقها ومتى تنفقها. لا تنفق النقود على أجهزة iPad أو المكاتب أو MacBook Pro لكل موظف أو الإعلانات التلفزيونية أو اللوحات الإعلانية حتى ترى عائدًا على الاستثمار. بدلًا من ذلك، حوّل تفكيرك إلى الأشياء الجيدة في الحياة. أنفق المال على التطوير والبحث وتوظيف أفضل الموظفين الذين يمكنك إيجادهم.


ابحث عن التسويق الشعبي

قم ببناء مجتمع جمهورك وترويج السوق الخاص بك من خلال الشبكات الاجتماعية مثل Facebook و YouTube و Instagram. لا تتوقف في هذا القسم تحت أي ظرف من الظروف. يمكنك بدء حملة تمويل جماعي من خلال إعلام الناس بعملك أو منتجك. حتى إذا لم تكن بحاجة إلى ميزانية الحملة للاستثمار، فهذه طريقة رائعة لإثارة الضجة وجذب العملاء المحتملين؛ لأنهم يستثمرون في عملك عاطفيًا وماليًا.


اكتب خطة عمل

تحتاج جميع الشركات الناشئة إلى خطة عمل. خطة العمل عبارة عن مجموعة من التعريفات للأولويات وتحديد الأهداف والتوجيه للنجاح.


قم بتعيين الموظفين الذين تحتاجهم

لا يعني نمو عمل جديد بالضرورة تعيين موظفين شخصيين. قم بتوظيف العدد الذي تحتاجه من الأشخاص فقط، وإذا أمكن، حدد المقاولين أو العاملين لحسابهم الخاص. أولاً، قم بزيادة قدرتك الاستثمارية عن طريق الحفاظ على مرونة القوى العاملة وصغرها. بعد هذه الفترة، سينمو دخلك وبعد ذلك يمكنك توسيع قوة العمل لديك.  


كن حذرا عند الانتشار

عندما تكون شركة ناشئة ناجحة، تأكد من التخطيط لنموها. قد تميل إلى تنمية عملك بشكل أكبر، لكن اعلم أنه إذا نمت بسرعة كبيرة، فقد لا تتمكن من تلبية احتياجات العملاء. يمكنك استخدام خبرة مدير الأعمال في هذا الصدد.


أظهر دائمًا صورة احترافية لعملك

تريد أن يأخذك عملاء شركتك الجديدة على محمل الجد، لذلك عليك التأكد من أنك تعطي الناس وجهاً جدياً. يجب أن يكون الموقع الرسمي والمحتوى التسويقي الخاص بك ومعلوماتك على الإنترنت احترافية للغاية بحيث عندما يزورون الموقع شخصيًا أو يحاولون الحصول على معلومات، سيتم الترحيب بهم بتجربة احترافية وممتعة. يجب أن تكون خدمة العملاء من الدرجة الأولى ويجب أن تكون جميع التفاعلات التي يجريها عملاؤك مع شركتك أو ممثل الشركة إيجابية.


لبدء شركة ناشئة، عليك التعامل مع المخاطر وعدم اليقين. يجب أن تكون مستعدًا للعمل لساعات طويلة مقابل أجر ضئيل جدًا أو بدون أجر. ادرس حياة رائد الأعمال لتشعر بنفسك في هذه الرحلة. في النهاية، عندما تحصل على مكافأة لجهودك، ستدرك أن كل الصعوبات كانت تستحق العناء.


كلمات مفتاحية: